السَّـلَامُ عَلَيْـكُمْ زائِرُنَا الْكَــرِيمُ ، يُشَرِّفُـنَا
أَنْ تَقُومَ بِالتَّسْجِيلِ لِلْمُشَارِكَةِ فِي الْمُنْتَدَى


دَعْوَةٌ إِلَى الْإِصْلاَحِ وَمُرَاجَعَةِ التُّرَاثِ مِنْ أَجْلِ تَصْحِيحِهِ .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابن سبأاليهودي مؤسس مذهب الروافض حقيقة لا خيال،وبعد آرائه الخبيثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: ابن سبأاليهودي مؤسس مذهب الروافض حقيقة لا خيال،وبعد آرائه الخبيثة   الأربعاء 10 يونيو 2009 - 12:06

فلقد اتفق المحدثون وأهل الجرح والتعديل والمؤرخون وأصحاب كتب الفرق، والملل
والنحل والطبقات والأدب، والكتب الخاصة في بعض فنون العلم على وجود شخصية
خبيثة يهودية، تلك هي شخصية عبد الله بن سبأ الملقب بابن السوداء الذي قام
بدور خطير، وبذر الشر المستطير بين المنافقين والشعوبيين ومن في نفسه
أهواء وأغراض، أظهر الإسلام في عهد عثمانبن عفان ذي النورين، وأظهر الصلاح
والتقرب من علي ومحبته، وطاف بلاد المسلمين ليلفتهم عن طاعة الأئمة فبدأ بالحجاز ثم
بالبصرة ثم بالكوفة، ثم دخل دمشق فلم يقدر على ما يريد عند أحد من أهل
الشام، فأخرجوه فذهب إلى مصر واستقر بها، وأخذ يراسل ويكاتب بعض المنافقين
والحاقدين الناقمين على خليفة المسلمين، وجمع حوله الأعوان، ونظمهم وأخذ
يبث بينهم معتقده الخبيث، ودربهم على روح التمرد والإنكار حتى تجرؤوا على
قتل ثالث الخلفاء وصهر المصطفى وسلم جامع القرآن عثمان بن عفان شهيد الدار . ولم يرعوا حرمة حرم رسول
الله صلى الله عليه وسلم ولم يبالوا بتلاوته للقرآن ولا الشهر الحرام.

ولم ينكر هذا من له حظ من علم، ومسكة من عقل إلا في العصر الحاضر من هذا
القرن، وهم نفر قليل ما بين مستشرق حاقد ومتابع لهم ومتقرب الزلفى
لمدارسهم وفكرهم من أبناء جلدتنا الذين يتكلمون بألسنتنا، ومسلم جاهل أو
منكر مكابر من بعض شيعة اليوم، وهؤلاء جميعا جانبوا الحق الصريح وتمسكوا
بأقوال متنافضة هي أوهى من بيت العنكبوت.

وهذه طائفة من الكتب الموثقة عند الشيعة التي ذكرت عبد الله بن سبأ ومزاعمه وعقيدته والتي حملت الإمام عليا
وأهل بيته الطاهرين على تكذيب ابن سبأ والتبرؤ منه ومن أصحابه السبئية وما نسبه إلى أهل البيت.[/size]
أولا
:أول هذه المصادر المهمة النادرة التي ذكر فيها ابن سبأ (رسالة الإرجاء) للحسن
بن محمد بن الحنفية الفقيه الموثق الذي كان يقول: "من خلع أبا بكر وعمر
فقد خلع السنة"، المتوفى سنة خمس وتسعين للهجرة والتي رواها عنه الثقات من
الرجال عند الشيعة.

ثانيا: كتاب المقالات والفرق لسعد بن عبد الله الأشعري القمي المتوفى سنة 301 هـ وهو مطبوع في طهران سنة 1963م.

ثالثا:
فرق الشيعة لأبي محمد الحسن بن موسى النوبختي من أعلام القرن الثالث
الهجري طبعة كاظم الكتبي في النجف عدة طبعات وكذا طبعة المستشرق ريتر في
استانبول /1931م.

رابعا:
رجال الكشي لأبي عمرو محمد بن عبد العزيز الكشي وهو معاصر لابن قولويه
المتوفى سنة 369هـ ط مؤسسة الأعلمي للمطبوعات كربلاء.

خامسا:
رجال الطوسي لشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة
460هـ ط الأولى النجف 1381هـ/1967م نشر محمد كاظم الكتبي.

سادسا:
شرح ابن أبي الحديد لنهج البلاغة لعز الدين أبي حامد عبد الحميد بن هبة
الله المدائني الشهير بابن أبي الحديد المعتزلي الشيعي المتوفى سنة 656هـ
ط الأولى الميمنية 1326هـ وغيرها.

سابعا: الرجال للحسن بن يوسف الحلي المتوفى سنة 726هـ طبعة طهران 1311هـ/ وطبعة النجف 1961م.

ثامنا: روضات الجنات لمحمد باقر الخوانساري المتوفى سنة 1315هـ طبعة إيران 1307هـ.

تاسعا:
تنقيح المقال في أحوال الرجال للشيخ عبد الله المامقاني المتوفى سنة
1350هـ، طبعة النجف 1350هـ في المطبعة المرتضوية.

عاشرا: قاموس الرجال لمحمد تقي التستري منشورات مركز نشر الكتاب طهران 1382هـ.

حادي عشر: روضة الصفا تاريخ عند الشيعة معتمد بالفارسية ج2/ص292 طبعة إيران.

ثاني عشر[size=21]:
دائرة المعارف المسماة بمقتبس الأثر ومجدد ما دثر لمحمد حسين الأعلمي
الحائري ط 1388هـ/1868م في المطبعة العلمية بقم.

بعض عقائد ابن سبأ وضلالاته:
أهم الضلالات التي نادى بها ابن سبأ وهي:

1- القول بالوصية: وهو أول من قال بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي، وأنه خليفته على أمته من بعده بالنص.

2- أول من أظهر البراءة من أعداء علي رضي الله عنه - بزعمه - وكاشف مخالفيه وحكم بكفرهم.

والدليل على مقالته هذه ما رواه النوبختي والكشي والمامقاني والتستري وغيرهم من مؤرخي الشيعة.

يقول النوبختي: "وحكى جماعة من أهل العلم من أصحاب علي عليه السلام أن عبد
الله بن سبأ كان يهوديا فأسلم ووالى عليا عليه السلام وكان يقول وهو على
يهوديته في يوشع بن نون وصيّ بعد موسى على نبينا وآله وعليهما السلام
بالغلو، فقال في إسلامه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في علي
عليه السلام بمثل ذلك وهو أول من شهر القول بفرض إمامة علي عليه السلام
وأظهر البراءة من أعدائه، وكاشف مخالفيه - يقول النوبختي - فمن هنا قال من
خالف الشيعة إن أصل الرفض مأخوذ من اليهود".
فرق الشيعة للنوبختي ص44، ورجال الكشي 101 ط مؤسسة
الأعلمي بكربلاء، وتنقيح المقال في أحوال الرجال للمامقاني ط المرتضوية في
النجف 1350هـ، وقاموس الرجال ج5/462.


ويقول النوبختي عند ذكره السبئية: أصحاب عبد الله بن سبأ وكان ممن أظهر
الطعن على أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة وتبرأ منهم، وقال : إن عليا عليه
السلام أمره بذلك .
فرق الشيعة ص44



3- كان أول من قال بألوهية وربوبية علي رضي الله عنه .

4- كان أول من ادعى النبوة من فرق الشيعة الغلاة.

والدليل على ذلك ما رواه الكشي بسنده عن محمد بن قولويه القمي قال حدثني
سعد بن عبد الله ابن أبي خلف القسي قال حدثني محمد بن عثمان العبدي عن
يونس بن عبد الرحمن عن عبد الله بن سنان قال حدثني أبي عن أبي جعفر (ع) أن
عبد الله بن سبأ كان يدعي النبوة وزعم أن أمير المؤمنين (ع) هو الله،
تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا، فبلغ ذلك أمير المؤمنين (ع) فدعاه وسأله
فأقر بذلك وقال نعم أنت هو، وقد كان ألقي في روعي أنك أنت الله وأني نبي
فقال له أمير المؤمنين (ع) ويلك قد سخر منك الشيطان فارجع عن هذا ثكلتك
أمك وتب فأبى فحبسه واستتابه ثلاثة أيام فلم يتب فأحرقه بالنار - والصواب
أنه نفاه إلى المدائن بعد أن شُفع له على ما سنبينه في موقف الإمام منه -
وقال - أي الإمام - إن الشيطان استهواه فكان يأتيه ويلقي في روعه ذلك.
رجال الكشي ص98 ط مؤسسة الأعلمي للمطبوعات كربلاء،
وقاموس الرجال ج5/461، وتنقيح المقال في أحوال الرجال للمامقاني ط
المرتضوية في النجف 1350هـ ج2/183-184.


وروى الكشي بسنده أيضا عن محمد بن قولويه قال حدثني سعد بن عبد الله قال
حدثني يعقوب بن يزيد ومحمد بن عيسى عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم قال
سمعت أبا عبد الله (ع) يقول وهو يحدث أصحابه بحديث عبد الله بن سبأ وما
ادعى من الربوبية في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) فقال: "إنه لما
ادعى ذلك استتابه أمير المؤمنين (ع) فأبى أن يتوب وأحرقه بالنار" .
المصدر السابق ص99-100 وج2/183-184.

5- كان ابن سبأ أول من أحدث القول برجعة علي إلى الدنيا بعد موته .
حيث نقل النوبختي في فرق الشيعة مقالة السبئية وهي: "أن عليا لم يقتل ولم
يمت ولا يقتل ولا يموت حتى يسوق العرب بعصاه ويملأ الأرض عدلا وقسطا كما
ملئت ظلماوجورا"

6-كان أول من أظهر الطعن في أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان والصحابة:

قال النوبختي في ترجمة ابن سبأ: "وكان ممن أظهر الطعن على أبي بكر وعمر
وعثمان والصحابة وتبرأ منهم، وقال إن عليا عليه السلام أمره بذلك، فأخذه
علي فسأله عن قوله هذا فأقر به، فأمر بقتله، فصاح الناس عليه "يا أمير
المؤمنين أتقتل رجلا يدعو إلى حبكم أهل البيت وإلى ولايتك، والبراءة من
أعدائك" فصيره إلى المدائن"

فرق الشيعة للنوبختي ص44 وقاموس الرجال ج5/463.

7-أول من ادعى أن عليا لا يموت حتى يملك الأرض:

وقال الحسن بن موسى النوبختي: "ولما بلغ عبد الله بن سبأ نعي علي بالمدائن
قال للذي نعاه : كذبت لو جئتنا بدماغه في سبعين صرة وأقمت على قتله سبعين
عدلا لعلمنا أنه لم يمت ولم يقتل ولا يموت حتى يملك الأرض"
فرق الشيعة للنوبختي ط النجف ص43، وقاموس الرجال ج5/463.

وبهذه النقول والنصوص الواضحة المنقولة من كتب الشيعة
تتضح لنا حقيقة شخصية ابن سبأ اليهودي ومن طعن من الشيعة في ذلك فقد طعن
في كتبهم التي نقلت لعنات الأئمة المعصومين عندهم في هذا اليهودي (ابن
سبأ) ولا يجوز ولا يتصور أن تخرج اللعنات من المعصوم على مجهول، وكذلك لا
يجوز في معتقد الشيعة تكذيب المعصوم.


والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابن سبأاليهودي مؤسس مذهب الروافض حقيقة لا خيال،وبعد آرائه الخبيثة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أَقْسَامُ الْمُنْتَدَى :: فَضْحُ عَقَائِدِ الشِّيعَةِ مِنْ كُتُبِهِمْ-
انتقل الى: