السَّـلَامُ عَلَيْـكُمْ زائِرُنَا الْكَــرِيمُ ، يُشَرِّفُـنَا
أَنْ تَقُومَ بِالتَّسْجِيلِ لِلْمُشَارِكَةِ فِي الْمُنْتَدَى


دَعْوَةٌ إِلَى الْإِصْلاَحِ وَمُرَاجَعَةِ التُّرَاثِ مِنْ أَجْلِ تَصْحِيحِهِ .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الجمعة 7 مايو 2010 - 14:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوفاضل
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الأحد 23 مايو 2010 - 1:31

أولاًًً : الرواية منقولة من كتاب تاريخ الملوك للطبري ، وهو بلا شك مصدر سني


الطبري - تاريخ الطبري - الجزء : ( 4 ) - رقم الصفحة : ( 251 )



ثانياً : رأي الشيعة بأبي مخنف الأزدي ( صاحب كتاب مقتل الحسين (ع)


النجاشي - رجال النجاشي - رقم الصفحة : ( 320 )


لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سالم الأزدي الغامدي ، أبو مخنف ، شيخ أصحاب الأخبار بالكوفة ووجههم ، وكان يسكن إلى ما يرويه ، روى ، عن جعفر بن محمد (ع) ، وقيل : إنه روى ، عن أبي جعفر [ (ع) ] ولم يصح.

الشيخ الطوسي - الفهرست - رقم الصفحة : ( 204 )



- [ 204 ] 1 - لوط بن يحيى ، يكنى أبا مخنف ، من أصحاب أمير المؤمنين (ع) ومن أصحاب الحسن والحسين (ع)على ما زعم الكشي ، والصحيح إن أباه كان من أصحاب علي (ع) وهو لم يلقه.


- إن لوط بن يحيى لم يثبت دركه أمير المؤمنين (ع) بل إن روايته لخطبة الزهراء (ع) عنها (ع) بواسطتين يدل على عدم دركه إياه (ع) ، وكذلك روايته خطب أمير المؤمنين.



ثالثاً : رأي أهل السنة بأبي مخنف الأزدي ( صاحب كتاب مقتل الحسين (ع)

إبن تيمية - رأس الحسين (ع) - رقم الصفحة : ( 198 )

ومن المعلوم : أن الزبير بن بكار ، صاحب كتاب الأنساب ، ومحمد إبن سعد كاتب الواقدي ، صاحب الطبقات ونحوهما من المعروف بالعلم والثقة والإطلاع : أعلم بهذا الباب ، وأصدق فيما ينقلوا به من المجاهيل والكذابين ، وبعض أهل التواريخ الذين لا يوثق بعلمهم ولا أصدقهم ، بل قد يكون الرجل صادقاًً ، ولكن لا خبرة له بالأسانيد ، حتى يميز بين المقبول والمردود ، أو يكون سئ الحفظ أو متهماً بالكذب ، أو بالتزيد في الرواية ، كحال كثير من الإخبارين والمؤرخين ، ولا سيما إذا كان مثل أبي مخنف لوط بن يحيى وأمثاله.


الرازي - الجرح والتعديل - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 182 )

1030 - لوط بن يحيى أبو مخنف روى ، عن صقعب بن زهير ومجالد بن سعيد روى عنه أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء سمعت أبي يقول ذلك ، نا : عبد الرحمن قال : قرئ على بن محمد الدوري قال : سمعت يحيى بن معين يقول أبو مخنف ليس بثقة ، نا : عبد الرحمن قال : سمعت أبي يقول أبو مخنف متروك الحديث.




الخلاصة/


أن كتاب لوط بن يحيى أبي مخنف الأزدي ( مقتل الحسين (ع) متخذ من كتاب تاريخ الأمم والملوك للمؤرخ الشهير محمد بن جرير الطبري ، وهو سني المذهب.

وصلى الله على محمد وال محمد


إذا كانوا سيصدقون بهذه الرواية لماذا يأخذون مايحبون فقط
مقتل الحسين لابن مخنف الازدي

مقتل الحسين لابن مخنف الازدي - خلافة يزيد بن معاوية
قال هشام بن محمد ( ابن السائب ابو منذر ) عن أبي مخنف: ولي يزيد في هلال رجب سنة 60 وامير المدينة الوليد بن عتبة بن ابي سفيان، وامير الكوفة النعمان بن بشير الانصاري، وامير البصرة عبيدالله بن زياد، وامير مكة عمرو بن سعيد بن العاص. ولم يكن ليزيد همة حين ولي الابيعة النفر
الذين أبواعلىمعاويةالاجابة إلى بيعة يزيد حين دعا الناس إلى بيعته، وانه ولي عهده بعده والفراغ من امرهم، فكتب إلى الوليد: بسم الله الرحمن الرحيم من يزيد أمير المؤمنين إلى الوليد بن عتبة اما بعد:فان معاوية كان عبدا من عباد الله اكرمه الله واستخلفه وخوله ومكن له فعاش بقدر ومات بأجل فرحمه الله فقد عاش محمودا ومات برا تقيا والسلام. وكتب اليه في صحيفة كانها اذن فأرة أما بعد: فخذ حسينا وعبدالله بن عمر وعبدالله بن الزبير بالبيعة اخذا شديدا ليست فيه رخصة حتى يبايعوا والسلام.
الى ان قال ...
فلما قرأ عليه كتاب يزيد استرجع وترحم عليه، واستشاره الوليد في الامر وقال كيف ترى ان نصنع؟ قال: فاني ارى ان تبعث الساعة إلى هؤلاء النفر فتدعوهم إلى البيعة والدخول في الطاعة فان فعلوا قبلت منهم وكففت عنهم، وان ابواقدمتهم فضربت اعناقهم قبل ان يعلموا بموت معاوية
الى ان قال ....فقال حسين: قد ظننت ارى طاغيتهم قد هلك ( اي معاوية ) فبعث الينا ليأخذنا بالبيعة قبل ان يفشو في الناس الخبر.
فقال: وانا ما اظن غيره، قال: فما تريد ان تصنع؟ قال: اجمع فتيانى الساعة ثم امشى اليه... الى ان قال ...فدخل فسلم عليه بالامرة ومروان جالس عنده، فقال حسين كانه لا يظن ما يظن من موت معاوية: الصلة خير من القطيعة، اصلح الله ذات بينكما فلم يجيباه في هذا بشئ، وجاء حتى جلس، فأقرأه الوليد الكتاب ونعى له معاوية ودعاه إلى البيعة، فقال حسين: انالله وانا اليه راجعون ورحم الله معاوية ( كلنا مرجعنا الى الله ويقول تعالى : إنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ) وعظم لك الاجر.( الأجر هنا قد يكون ماديآ ) أما ما سئلتني من البيعة فان مثلى لا يعطى بيعته سرا ولا اراك تجترئ بها منى سرا دون ان نظهرهاعلىرؤوس الناس علانية، قال أجل.
قال: فاذا خرجت إلى الناس فدعوتهم إلى البيعة دعوتنا مع الناس فكان امرا واحدا، فقال له الوليد وكان يحب العافية: فانصرف على اسم الله حتى تأتينا مع جماعة الناس، فقال له مروان: والله لئن فارقك الساعة ولم يبايع لا قدرت منه علىمثلها أبدا حتى تكثر القتلى بينكم، وبينه، احبس الرجل ولا يخرج من عندك حتى يبايع او تضرب عنقه.
فوثب عند ذلك الحسين فقال: يابن الزرقاء أنت تقتلني ام هو؟ كذبت والله وأثمت، ثم خرج فمر باصحابه فخرجوا معه حتى اتى منزله، فقال مروان للوليد: عصيتني لا والله لا يمكنك من مثلها من نفسه ابدا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسلام
عضو محترف
عضو محترف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الثلاثاء 25 مايو 2010 - 3:31

حرام عليك هذا الكلام،فربما الغباء ينفع أحيانا لكنه في حالتك يفضح،ومن تكلم فيما لا يتقن أتى بالعجائب.وهذا من مساوئ القص واللصق والنقل عن الآخرين،وبما أنه الشيعة أكذب الطوائف فلا نستغرب ذلك من أمثالك.
هل تعرف يا هذا أن الأزدي متقدم على الامام الطبري بكثير فكيف سيروي عنه،الفرق بين ولادة الطبري ووفاة الأزدي أكثر من 80 سنة،فكيف سيروي عنه؟أف لعقول كهذه.
سنة وفاة الأزدي هي 157 ه أم ولادة الامام الطبري فهي 224 ه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوفاضل
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الثلاثاء 25 مايو 2010 - 5:21

ا الى الان انت لم تثبت ان ( الازدي) هوعلم شيعي
ولم تثبت انه ثقه فليس من المعقول تستشهد من هو غير ثقه
كما عندكم رواة غير ثقه ايضا
واحاديث ضعيفه
الازدي هو من رواة السنه ةهو غير ثقه عندهم
ننتظرك بالاثباتات فالكلام الانشائي لاينفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الثلاثاء 25 مايو 2010 - 15:06

أبوفاضل كتب:
ا الى الان انت لم تثبت ان ( الازدي) هوعالم شيعي
ولم تثبت انه ثقه فليس من المعقول تستشهد من هو غير ثقه
كما عندكم رواة غير ثقه ايضا
واحاديث ضعيفه
الازدي هو من رواة السنه هو غير ثقه عندهم
ننتظرك بالاثباتات فالكلام الانشائي لاينفع

أهلا وسهلا بك عزيزي الفاضل أبو فاضل،وكما ذكر الأخ اسلام فكلامك الأول عن الأزدي والطبري غير صحيح لأن الأزدي متقدم على الطبري بأكثر من 80 سنة وبالتالي فكلامك غير صحيح.

ثانيا الأزدي وهو لوط بن يحيى فهو شيعي باتفاق أهل الجرح والتعديل السنة أما بالنسبة للشيعة فهم كذلك مجمعون على أنه شيعي وما ذكرته على أنه سني غير صحيح اطلاقا،وبالتالي عليك مراجعة معلوماتك وتصحيحها،ونتمنى أن تكون استفدت من هذا الموضوع،وحتى لا يكون الكلام انشائيا كما ذكرت أضع لك أقوال علماء الشيعة في هذا الرجل وأنه ثقة:
قال الخوئي في
معجم رجال الحديث تحت رقم 9792 : وكيف كان فهو ثقة مسكون إلى روايته على ما عرفت من النجاشي .
وطريق الشيخ إليه صحيح
.


وأخيرا لونظرت الى مصدر الكتاب وهو الموقع الرسمي للشيعة والتابع للسيستاني.
نسأل الله أن يهدينا جميعا الى الحق،وتقبل مروري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوفاضل
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة   الأربعاء 26 مايو 2010 - 1:47

بارك الله فيك أخينا العزيز
سأتاكد من جميع ماذكر
وشكرا لتوضيحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامام الحسين يترحم على معاوية رضي الله عنه من كتب الشيعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أَقْسَامُ الْمُنْتَدَى :: فَضْحُ عَقَائِدِ الشِّيعَةِ مِنْ كُتُبِهِمْ-
انتقل الى: