السَّـلَامُ عَلَيْـكُمْ زائِرُنَا الْكَــرِيمُ ، يُشَرِّفُـنَا
أَنْ تَقُومَ بِالتَّسْجِيلِ لِلْمُشَارِكَةِ فِي الْمُنْتَدَى


دَعْوَةٌ إِلَى الْإِصْلاَحِ وَمُرَاجَعَةِ التُّرَاثِ مِنْ أَجْلِ تَصْحِيحِهِ .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتوى للعلامة ابن عثيمين " رحمة الله " في حكم الاحتفال بعيد الأم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: فتوى للعلامة ابن عثيمين " رحمة الله " في حكم الاحتفال بعيد الأم   الجمعة 16 مارس 2012 - 14:38



فتوى للعلامة ابن عثيمين - رحمة الله :

كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن معروفة
في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا، فيكون فيها
مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعياد الشرعية معروفة عند
أهل الإسلام؛ وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم الجمعة" وليس
في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها
مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى
الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ)). أي مردود
عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو
ردٌّ)).
وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال
والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح
والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه
ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في
هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه،
والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن
يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى
يكون أسوة لا متأسيًا؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما
قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ
عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [المائدة:3].
والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة، بل الأم لها الحق على
أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله
عز وجل في كل زمان ومكان



وفي الحديث
- جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا
رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : ( أمك ) . قال : ثم من ؟ قال
: ( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أمك ) . قال : ثم من ؟ قال : (
ثم أبوك ) .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5971
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
المصدر
وفي الحديث
- أن رجلا قال يا رسول الله من أبر قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أباك ثم أدناك أدناك
الراوي: - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 1/171
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وفي الحديث
1
- عن ابن عباس أنه أتاه رجل فقال إني خطبت امرأة فأبت أن تنكحني وخطبها
غيري فأحبت أن تنكحه فغرت عليها فقتلتها فهل لي من توبة قال أمك حية قال لا
قال تب إلى الله عز وجل وتقرب إليه ما استطعت [ قال عطاء بن يسار ] فذهبت
فسألت ابن عباس لم سألته عن حياة أمه فقال إني لا أعلم عملا أقرب إلى الله
عز وجل من بر الوالدة
الراوي: عطاء بن يسار المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 4
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- أمك حية ؟ إلزم رجلها ، فثم الجنة
الراوي: طلحة بن معاوية السلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2484
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره




ونعلم أن عيد الأم من المحدثات التي ترد علي يعملون بها
وفي الحديث
- من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1718
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد
الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1718
خلاصة حكم المحدث: صحيح





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتوى للعلامة ابن عثيمين " رحمة الله " في حكم الاحتفال بعيد الأم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أَقْسَامُ الْمُنْتَدَى :: التَّحْذِيرُ مِنَ الْبِدَعِ الْمُنْتَشِرَةِ-
انتقل الى: