السَّـلَامُ عَلَيْـكُمْ زائِرُنَا الْكَــرِيمُ ، يُشَرِّفُـنَا
أَنْ تَقُومَ بِالتَّسْجِيلِ لِلْمُشَارِكَةِ فِي الْمُنْتَدَى


دَعْوَةٌ إِلَى الْإِصْلاَحِ وَمُرَاجَعَةِ التُّرَاثِ مِنْ أَجْلِ تَصْحِيحِهِ .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تخريجُ حديثِ : يوم الأربعاءِ يوم نحسٍ مستمرٍّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: تخريجُ حديثِ : يوم الأربعاءِ يوم نحسٍ مستمرٍّ   السبت 2 فبراير 2013 - 15:13

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

تخريجُ حَدِيثِ :
يومِ الأربعاءِ يومِ نحسٍ مُسْتَمِرٍّ

وَرَدَ منْ حَدِيثِ عَدَدٍ مِنَ الصَّحابةِ _ رُضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ _ :

أوَّلاً : حَدِيثُ جابرِ بنِ عبدِ اللَّهِ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _ .

أخرجَهُ الطَّبرانيُّ في " المعجمِ الأوسطِ " (1/243 _ رقم : 796 و 797) و (6/283 _ رقم : 6422) _ واللَّفظُ لهُ _ ، وابنُ عَدِيٍّ في " الكامل " (1/238) ، وابنُ حِبَّانَ في " المجروحينَ " (1/104) ، وأبو عَوَانَةَ في " المُسْتَخْرجِ " (رقم :4887) ، والبيهقيُّ في " السُّننِ الكُبرى " (10/170 _ رقم :20442) ، وابنُ مَرْدُويَه _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعةِ " (1/485) _ منْ طريقِ إبراهيمَ بنِ أبي حيَّةَ ، عنْ جعفرِ بنِ محمَّدٍ ، عنْ أبيهِ ، عن جابرِ بنِ عبدِ اللَّهِ الأنصاريِّ ؛ قالَ : قالَ رَسُولُ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ : " أَمَرَنِي جبريلُ _ عليهِ السَّلاَمُ _ أنْ أَقْضِيَ باليمينِ مَعَ الشَّاهدِ " ، وأنَّ النَّبيَّ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ قال : " يومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ مُستمرٍّ " .
قالَ الطَّبرانيُّ : " لم يروِ هَذَا الحديثَ عنْ جعفرِ بنِ محمَّـدٍ إلاَّ إبراهيمُ بنُ أبي حيَّةَ " ، وقال _ أيضاً _ : " لم يروِ هَذِهِ اللَّفظةَ في هَذَا الحديثِ أحدٌ ممَّنْ رَوَاهُ عنْ جعفرِ بنِ محمَّدٍ : ( أمرني جبريلُ ) إلاَّ إبراهيم بن أبي حيَّةَ " .
أقولُ : هذا حديثٌ مُنْكـرٌ ؛ مَدَارُهُ عَلَى إبراهيمَ بنِ أبي حيَّةَ ، وَهُوَ : أبو إسماعيلَ المكِّيُّ ، قالَ فِيهِ البُخاريُّ وأبو حاتمٍ : " مُنْكرُ الحَدِيثِ " ، وقالَ ابنُ المدينيِّ : " ليسَ بشيءٍ " ، وقال النَّسائيُّ : " ضعيفٌ " ، وقالَ ابنُ عَدِيٍّ : " وضَعْفُ إبراهيمَ بنِ أبي حيَّةَ بَيِّنٌ عَلَى أَحَادِيثِهِ وَرِوَايَاتِهِ " ، وقالَ ابنُ حِبَّانَ : " يَرْوِي عنْ جعفرِ بنِ محمَّدٍ وهشامِ بنِ عروةَ مناكيرَ وأَوَابدَ تسبقُ إلى القلبِ أنَّهُ المُتعمِّدُ لها " .
قال ابنُ عَدِيٍّ : " وَهَذَا الحديثُ منْ هَذَا الطَّريقِ قَدْ رُوِيَ عنْ جعفرِ بنِ محمَّدٍ مُسنداً ، والأصلُ فيهِ مُرسلاً ، وأمَّا قولُهُ : يومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ مُسْتمرٍّ ؛ لا يَرْوِيهِ غير إبراهيمَ بنِ أبي حيَّةَ " ، وقالَ _ أيضاً _ : " وحديثُ جعفرِ بنِ محمَّدٍ قالَ جماعةٌ فيهِ : عنْ جعفرٍ ، عنْ أبيهِ ، عنْ جابرٍ ، واخْتَلَفُوا عَلَى جعفرٍ عَلَى ألوانٍ ، إلاَّ أنَّ المُنْكرَ فيهِ قولُهُ : ويومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ مُسْتمرٍّ " .

ثانياً : حَدِيثُ عليِّ بنِ أبي طالبٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _

أخرجَهُ ابنُ مَرْدُويَه _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعةِ " (1/485) _ منْ طريقِ يحيى بنِ العلاءِ ، عنْ عليِّ بنِ عمرَ بنِ عليِّ بنِ أبي طالبٍ ، عنْ أبيهِ ، عنْ جدِّهِ ؛ قالَ : قالَ رَسُولُ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ : " يومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ مُسْتَمِرٍّ " .
أقولُ : هَذَا حَدِيثٌ موضوعٌ ؛ والمُتَّهمُ بهِ يحيى بنُ العلاءِ ؛ فَقَدْ رُمِيَ بالوضعِ كما مرَّ معنا سابقاً ، والحديثُ وَرَدَ _ أيضاً _ موقوفاً عَلَى عليِّ بنِ أبي طالبٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _ :
أخرجَهُ ابنُ عَدِيٍّ في " الكاملِ " (5/243) ، وابنُ مَرْدُويَه _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعة " (1/485 _ 486) _ من طريقِ عبَّادِ بنِ يعقوبَ ، أخبرنا عِيسَى بنُ عبدِ اللَّهِ ؛ قالَ : حدَّثني أبي ، عنْ أبيهِ ، عنْ جدِّهِ ، عنْ عليٍّ ؛ قال : نَزَلَ جبريلُ _ عليهِ السَّلامُ _ باليمينِ مع الشَّاهدِ ، والحِجَامةِ ، ويومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ مُسْتمرٍّ .
أقولُ : هَذَا أثرٌ منكـرٌ ؛ لأجلِ عِيسَى بنِ عبدِ اللَّهِ ، وَهُوَ : عِيسَى بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ محمَّدِ بنِ عمرَ بنِ عليِّ بنِ أبي طالبٍ ، قالَ أبو حاتمٍ : " لم يكن بقويٍّ في الحديثِ " ، وقال ابنُ عَدِيٍّ بعد أنَّ ذَكَرَ هَذَا الحديثَ فِيمَا يُنْكرُ عليهِ : " وعامَّةُ مَا يَرْوِيهِ لاَ يُتابعُ عليهِ " ، وقالَ ابنُ حِبَّانَ في " المجروحينَ " : " يَرْوِي عنْ أبيهِ عنْ آبائِهِ أشياءَ موضوعةً ، لا يحلُّ الاحتجاجُ به ،كأنَّهُ كَانَ يَهِمُ ويُخْطِىءُ ، حتَّى كانَ يجيءُ بالأشياءِ الموضوعةِ عنْ أسلافِهِ ، فبطلَ الاحتجاجُ بما يرويهِ لِمَا وَصَفْتُ " ، وأَعَادَ ذِكْرَهُ في " الثِّقاتِ " وقالَ : " في حَدِيثِهِ بعضُ المناكيرِ " ، وقال أبو نُعيمٍ : " رَوَى عنْ أبيه عنْ آبائِهِ أَحَادِيثَ مناكيرَ ، لا يُكْتبُ حَدِيثُهُ ، لاَ شيء " ، وقالَ الدَّارقطنيُّ : " متروكٌ " .

ثالثاً : حَدِيثُ عائشةَ _ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا _ .

أخرجَهُ ابنُ مَرْدُويَه في " التَّفسيرِ " _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعةِ " (1/485) من طريقِ جعفرِ بنِ محمَّدِ بنِ مروانَ ، حدَّثنا إبراهيمُ بنُ هراسةَ ، حدَّثنا سفيانُ الثَّوريُّ ، عنْ هشامِ بنِ عروةَ ، عنْ أبيهِ ، عنْ عائشةَ ؛ قالتْ : قالَ رسولُ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ : " يومُ نحسٍ يومُ الأربعاءِ " .
أقولُ : هَذَا حَدِيثٌ ضعيفٌ جدّاً ؛ جعفرُ بنُ محمَّدِ بنِ مروانَ الظَّاهرُ أنَّهُ القطَّانُ الكوفيُّ ، قالَ عنهُ الدَّارقطنيُّ : " لا يحتجُّ بحديثِهِ " ، وإبراهيمُ بنُ هراسةَ متروكُ الحديثِ ، وَكَانَ أبو دَاوُدَ يُطْلِقُ فيهِ الكذبَ .

رابعاً : حَدِيثُ عبدِ اللَّهِ بنِ عبَّاسٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _ .

أخرجَهُ الخطيبُ البغداديُّ في " تاريخِ بغدادَ " (14/405) _ ومنْ طريقِهِِ: ابنُ الجوزيِّ في " الموضوعات " (2/73) _ من طريقِ محمَّدِ بنِ غالبِ بنِ حربٍ ، حدَّثنا محمَّدُ بنُ صالحِ [بنِ النّطاحِ ، حدَّثنا جعفرُ بنُ سليمانَ ] الهاشميُّ ، حدَّثنا مسلمةُ بنُ الصَّلتِ ، حدَّثنا أبو الوزيرِ _ صاحبُ ديوانِ المهديِّ _ ، حدَّثنا المهديُّ أميرُ المؤمنينَ ، عنْ أبيهِ ، عنْ أبيهِ ، عنِ ابنِ عبَّاسٍ ، عنِ النَّبيِّ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ أنَّهُ قالَ : " آخِرُ أربعاءٍ في الشَّهرِ يوم نحسٍ مُسْتَمِرٍّ " .
مَا بينَ المعقوفينِ سَقَـَط من " تاريخِ بغدادَ " و " الموضوعاتِ " ، واسْتَدْرَكْنَاهُ منَ " اللآلىء المصنوعـةِ " للسُّيوطيِّ (1/485) ، وسَقَطَ عندَ ابنِ الجوزيِّ : ( عنْ أبيهِ ) الثَّانية .
وَتَابَعَ محمَّدَ بنَ غالبٍ عليهِ : إبراهيمُ بنُ أحمدَ بنِ مروانَ الواسطيُّ ، وأحمدُ بنُ القاسمِ الرشيديُّ .
أمَّا متابعةُ إبراهيمَ بنِ أحمدَ : فأخرجَها ابنُ الجوزيِّ _ أيضاً _ في " الموضوعات " (2/73) من طريقه ، عن ، محمَّدِ بنِ صالحٍ ، عنْ جعفرِ بنِ سليمانَ ، حدَّثني أبو عمرَ مسلمةُ بنُ الصَّلتِ ، حدَّثنا الوزيرُ صاحبُ المدائنِ ، حدَّثنا المهديُّ أميرُ المؤمنينَ ، عنْ أبيه ، عنْ جدِّهِ ، عنِ ابنِ عبَّاسٍ ، بهِ نحوه .
هَكَذَا رَوَاهُ إبراهيمُ بنُ أحمدَ ؛ فقالَ : ( الوزير صاحب المدائن ) بدلاً منْ : ( أبو الوزير صاحب ديوان المهدي ) ، وقالَ : ( عنْ جدِّهِ ) بدلاً منْ : ( عنْ أبيهِ ) .
وأمَّا متابعةُ أحمدَ بنِ القاسمِ : فأخرجَهَا أبو الحسنِ عليُّ بنُ نجيحٍ العلاَّفُ _ كَمَا في " لسانِ الميزانِ " (6/33) _ عنهُ ، حدَّثنا محمَّدُ بنُ صالحٍ ، حدَّثنا مسلمةُ بنُ الصَّلتِ الشَّيبانيُّ [ جاء في الأصل : السّناني ، وهو تحريفٌ ] ، حدَّثني أبو عمر مُطرِّف _ صاحبُ ديوانِ أميرِ المؤمنينَ أبي جعفرٍ _ ؛ قالَ : حدَّثني المهديُّ ، عنْ أبيه ، عنِ ابنِ عبَّاسٍ _ رضي اللَّه عنه _ قال : آخرُ أربعاءِ الشَّهرِ يوم نحسٍ مُسْتمرٍّ .
هَكَذَا رَوَاهُ أحمدُ بنُ القاسمِ موقوفـاً على ابنِ عبَّاسٍ ، وقالَ : ( أبوعمر مُطرِّف صاحبُ ديوانِ أميرِ المؤمنـينَ أبي جعفرٍ ) بدلاً منْ : ( أبو الوزير صاحبُ ديوانِ المهديِّ ) .
أقولُ : هَذَا حديثٌ ضعيفٌ جدّاً ؛ لحالِ مسلمةَ بنِ الصَّلتِ ، فَهُوَ متروكُ الحديثِ .
وأخرجَهُ ابنُ الجوزيِّ _ أيضاً _ في " الموضوعاتِ " (2/73) موقوفاً عَلَى ابنِ عبَّاسٍ ، من طريقِ الحسنِ بنِ عُبيدِ اللَّهِ الأبزاريِّ ، حدَّثني إبراهيمُ بنُ سعيدٍ ، حدَّثني المأمونُ ، عنِ الرَّشيدِ ، عنِ المهديِّ ، عنِ المنصورِ ، عنْ أبيهِ ، عنْ أبيهِ عبدِ اللَّهِ بنِ عبَّاسٍ أنَّهُ قال : يومُ الأربعاءِ لا يدور يوم نحسٍ مُسْتمرٍّ .
أقولُ : الحسنُ بنُ عُبيدِ اللَّهِ ، وَهُوَ : الحسينُ بنُ عُبيدِ اللَّهِ بنِ الخصيبِ ، أبو عبد اللَّه ، الأبزاريُّ ، البغداديُّ ، يُلقَّبُ منقاراً ، قالَ عنهُ أحمدُ بنُ كاملٍ القَاضِي _ كَمَا في " تاريخ بغداد " (8/56) _ : " كان مَاجِناً ، نادراً ، كذَّاباً في تلكَ الأحاديثِ الَّتي حدَّثَ بها منَ الأحاديثِ المُسْندةِ عنِ الخُلفاءِ ، قال : ولم أكتبْ عنه لهذهِ العلَّةِ " ، وقد وجدتُ لهُ مُتابعاً ، وَهُوَ : حمزةُ بنُ محمَّدِ بنِ عِيسَى أبو عليٍّ الكاتبُ ، أخرجَ متابعتَهُ : الطيوريُّ _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعـة " للسُّيوطيِّ (1/485) _ حدَّثنا أبو عبدِ اللَّهِ الحسينُ بنُ محمَّدٍ المعروف بابنِ العسكريِّ ، حدَّثنا حمزةُ بنُ محمَّد المعروف بالكاتبِ ، حدَّثنا إبراهيمُ بنُ سعيدٍ ، بهِ ، فَذَكَرَهُ موقوفاً .
أقولُ : حمزةُ بنُ محمَّدٍ الكاتبُ ثقةٌ _كَمَا قالَ الخطيبُ في " تاريخِ بغدادَ " (8/180) _ ، لكنَّ الرَّاوي عنهُ وَهُوَ: الحسينُ بنُ محمَّدِ بنِ عُبيدٍ أبو عبدِ اللَّهِ الدَّقَّاقُ المعروفُ بابنِ العسكريِّ وإنْ قالَ فيهِ العتيقيُّ : " كَانَ ثقةً أميناً " ، إلاَّ أنَّ ابنَ أبي الفوارسِ قالَ عنهُ : " كانَ فيهِ تساهلٌ " ، وقالَ الأزهريُّ : " قَدْ تكلَّمُوا فيهِ " ، وَكَذَلِكَ المأمونُ وآباؤهُ لا يُدْرَى حالُهُمْ في الرِّوايةِ ، أمَّا إبراهيمُ بنُ سعيدٍ فَهُوَ : الجوهريُّ ، وَهُوَ ثقةٌ ، فالأثرُ ضعيفٌ .
وَقَدْ سُئِلَ الحافظُ ابنُ حَجَرٍ _ كَمَا في " تذكرةِ الموضوعاتِ " لمحمَّدِ بنِ طاهرٍ الفَتَّنيِّ الهنديِّ (ص :797) _ عنْ حَدِيثِ ابنِ عبَّاسٍ في قولِهِ _ تعالى _ : ( فِي أَيَّـامٍ نَحِسَاتٍ ) [ فصِّلت : 16] قالَ : الأيَّامُ _ كلُّها _ خلقُ اللَّهِ ، بعضُها سعوداً ، وبعضُها نحوساً ، كَمَا أنَّ الخلقَ عبيدُ اللَّهِ ، لكنَّ بعضَهم للجنَّةِ ، وبعضَهم للنَّارِ ، ومَا منْ شهرٍ إلاَّ وفيهِ سبعةُ أيَّامٍ نحساتٍ ؛ منها: ...، ويومُ الأربعاءِ إِذَا كَانَ آخرُ الشَّهرِ فَذَلِكَ يومُ نحسٍ مُسْتمرٍّ ؛ لأنَّ فيهِ أَرْسَلَ الرِّيحَ عَلَى عَادٍ ، والصَّيحةَ عَلَى ثمودَ ؟ ، فَأَجَابَ : بأنَّ هَذَا كَذِبٌ عَلَى ابنِ عبَّاسٍ ، لاَ تحلُّ روايتُهُ .

خامساً : حَدِيثُ أبي هُريرةَ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _ .

أخرجَهُ ابنُ الجوزيِّ في " الموضوعاتِ " (2/71 _ 72) قال : أنبأنا إسماعيلُ بنُ أحمدَ السمرقنديُّ ، أنبأنا أبو الفضلِ عمرُ بنُ عُبَيدِ اللَّهِ البقَّالُ ، حدَّثنا أبو الحسينِ عليُّ بنُ محمَّدِ بنِ بِشْران ، أنبأنا عثمانُ بنُ أحمدَ الدَّقَّاقُ ، حدَّثنا أحمدُ بنُ محمَّدِ بنِ المؤملِ الصُّوريُّ ، حدَّثنا الحسينُ بنُ ميمونَ [ جاءَ في الأصلِ : مهران ، وهو تحريفٌ ، والتَّصويبُ من " تاريخِ بغدادَ " (5/103) و" تاريخِ دمشقَ " (5/457) ترجمة: أحمد بن محمَّد بن المؤمل ] المفسِّرُ، حدَّثني أبو عبدِ اللَّهِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ خالدٍ الزَّاهدُ السمرقنديُّ ، حدَّثني يحيى بنُ عبدِ اللَّهِ ، عنْ أبي معاويةَ الموصليِّ ، عن أبي هريرةَ ؛ قال : قالَ رَسُولُ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ : " ... ، ويومُ الأربعاءِ يومُ نحسٍ ، قَرِيبِ الخُطَا ، يَشِيبُ فِيهِ الولدانُ ، وفيهِ أَرْسَلَ اللَّهُ الرِّيحَ عَلَى قومِ عَادٍ ، وفيه وُلِدَ فرعونُ ، وفيه ادَّعى الرُّبوبيَّةَ ، وفيه أهلكَهُ اللَّهُ " ... ، الحديثَ .
أقولُ : هَذَا حَدِيثٌ موضوعٌ مكذوبٌ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ ، قَبَّحَ اللَّهُ وَاضِعَهُ ، إسماعيلُ بنُ أحمدَ هُوَ : ابنُ عمرَ السمرقنديُّ ، قالَ عنهُ ابنُ عساكرَ في " تاريخِ دمشقَ " (8/357): " وَكَانَ مُكثراً ثقةً " ، وأبو الحسينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ هُوَ: ابنُ عبدِ اللَّهِ بن بِشْرانَ ، قالَ عنهُ الخطيبُ البغداديُّ في " تاريخ بغداد " (12/98) : " كَانَ صدوقاً ثقةً " ، وعثمانُ بنُ أحمدَ الدَّقَّاقُ هُوَ : أبو عمرٍو عثمانُ بنُ أحمدَ بنِ عبدِ اللَّهِ الدَّقَّاقُ المعروفُ بابنِ السَّمَّاكِ ، قالَ عنهُ الخطيبُ البغـداديُّ في " تاريخِ بغدادَ " (11/303) : " كَانَ ثقةً ثبتاً " ، وأحمدُ بنُ محمَّدِ بنِ المؤملِ هُوَ : أبو بكرٍ الصُّـوريُّ ، ترجمَ لهُ الخطيبُ في " تاريخِ بغدادَ " (5/103) ، وابنُ عساكرَ في" تاريخ دمشق " (5/457) وَلَمْ يَذْكُرَا فِيهِ شيئاً ، وَأَمَّا يحيى بنُ عبدِ اللَّهِِ فَقَدْ قالَ فيهِ الذَّهبيُّ في " ميزانِ الاعتدالِ " (4/391) : " شيخٌ مجهولٌ ، حدَّثَ عنهُ عبدُ الرَّحمنِ بنُ خالدٍ بحديثٍ كَذِبٍ في الأيَّامِ " ، وقال ابنُ الجوزيِّ _ عَقِبَ هذا الحديثِ _ : " هَذَا حَدِيثٌ موضوعٌ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ ، وفيهِ ضعفاءُ ومجهولونَ " .

سادساً : حَدِيثُ أنسِ بنِ مالكٍ _ رَضِيَ اللَّهُ عنهُ _ .

أخرجَهُ ابن مَرْدُويَه في " التَّفسير " _ كَمَا في " اللآلىء المصنوعةِ " للسُّيوطيِّ (1/486) _ قالَ : حدَّثنـا محمَّدُ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ إبراهيمَ ، حدَّثنا سماكُ بنُ عبدِ الصَّمدِ ، حدثَّنا أبو الأَخْيَلِ خالدُ بنُ عمرٍو الحِمْصِيُّ ، حدَّثنا يزيدُ بنُ خالدٍ القُرشيُّ ، حدَّثني عبدُ الرَّحمنِ بنُ كسرى ، عنْ مسلمِ بنِ عبدِ اللَّهِ ، عنْ سعيدِ بنِ ميمونَ ، عنْ أنسِ بنِ مالكٍ ؛ قالَ : سُئِلَ النَّبيُّ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ عنِ الأيَّامِ ، وسُئِلَ عنْ يومِ الأربعاءِ ؟ ، قالَ : " يومُ نحسٍ " ، قَالُوا : وكيفَ ذَاكَ يا رسولَ اللَّهِ ؟ ، قالَ : " أَغْرَقَ اللَّهُ فِرْعَونَ وَقَوْمَهُ ، وأَهْلَكَ عَاداً وثمودَ " .
أقولُ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ؛ أبو الأَخْيَلِ خالدُ بنُ عمرٍو قالَ فيهِ ابنُ عَدِيٍّ : " رَوَى أَحَادِيثَ منكرةً عنْ ثقاتِ النَّاسِ ، وَكَانَ جعفرٌ الفريابيُّ يقولُ : رأيتُ أبا الأَخْيَلِ هَذَا بحمصَ وَلَمْ أكتبْ عنهُ ؛ لأنَّهُ كَانَ يكذبُ " ، وَذَكَرَهُ ابنُ حِبَّانَ في " الثِّقاتِ " وقالَ : " ربَّمَا أَخْطَأَ " ، وقالَ الدَّارقطنيُّ : " ضَعِيفٌ " .

الخُلاَصَةُ ؛ لاَ يَثْبُتُ في هَذَا البَابِ شَيْءٌ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ _ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ _ .

فائدةٌ : قالَ الإمامُ ابنُ قيِّمِ الجوزيَّةِ _ رحمهُ اللَّهُ _ في " مفتاحِ دَارِ السَّعادةِ " (2/194) : " وأمَّا وصفُهُ _ تعالى _ بعضَ الأيَّامِ بأنَّها أيَّامُ نحسٍ ؛ كقولِهِ: ( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَحِسَاتٍ ) [ فصِّلت : 16 ] فَلاَ ريبَ أنَّ الأيَّامَ الَّتي أَوْقَعَ اللَّهُ _ سبحانَهُ _ فِيهَا العقوبةَ بأعدائِهِ ، وَأَعْدَاءِ رسُلِهِ كَانَتْ أيَّاماً نحساتٍ عليهم ؛ لأنَّ النَّحسَ أَصَابَهُمْ فِيهَا ، وإنْ كانتْ أيَّامَ خيرٍ لأوليائِهِ المؤمنينَ ، فَهِيَ نحسٌ عَلَى المُكذِّبين ، سَعْدٌ عَلَى المؤمنينَ ، وَهَذَا كيومِ القيامةِ ؛ فإنَّهُ عسيرٌ على الكافرينَ ، يومُ نحسٍ لَهُمْ ، يسيرٌ عَلَى المؤمنينَ ، يومُ سَعْدٍ لَهُمْ ، قالَ مجاهدٌ : أيَّامٌ نَحِسَاتٌ مشائيمٌ ، وقالَ الضَّحَّاكُ : معناهُ شديدٌ _ أَيْ : البرد _ ، حتَّى كَانَ البردُ عذاباً لَهُمْ ، قالَ أبو عليٍّ : وأنشدَ الأصمعيُّ في النَّحْسِ بمعنى البردِ :
كَأَنَّ مُدَامَةً عَرِضَتْ لِنَحْسٍٍ يُحِيلُ شَفِيفُها الماءَ الزُّلالا
وقالَ ابنُ عبَّاسٍ : نَحِساتٍ : مُتتابعاتٍ ، وكذلك قولُهُ : ( إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِـمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي يَوْمِ نَحْسٍ مَسْتَمِرٍّ ) [ القمر : 19 ] ، وكانَ اليومُ نحساً عَلَيْهِمْ ؛ لإرسالِ العذابِ عَلَيْهِمْ ، أَيْ : لاَ يقلعُ عَنْهُمْ كَمَا تقلعُ مصائبُ الدُّنيا عنْ أهلِها ، بلْ هَذَا النَّحسُ دائمٌ عَلَى هؤلاءِ المُكذِّبينَ للرسُلِ ، ومُسْتمِرٌّ صفةٌ للنَّحسِ لاَ لليومِ ، ومنْ ظنَّ أنَّهُ صفةٌ لليومِ ، وأنَّهُ كَانَ يومَ أربعاءِ آخر الشَّهرِ ، وأنَّ هذا اليومَ نحسٌ أَبَداً فَقَدْ غلطَ وأخطأَ فَهْمَ القُرآنِ ؛ فإنَّ اليومَ المذكورَ بحسبِ مَا يقعُ فيهِ ، وكمْ للَّهِ منْ نعمةٍ عَلَى أوليائِهِ في هَذَا اليومِ ، وإنْ كانَ لهُ فيهِ بَلاَيَا ونقمٌ عَلَى أعدائِهِ ، كَمَا يقعُ ذلك في غيرِهِ منَ الأيَّامِ ، فَسُعودُ الأيَّامِ ونحُوسها إنَّما هُوَ بسُعودِ الأعمالِ وموافقتِها لمرضاةِ الرَّبِّ ، ونحوسُ الأعمالِ مخالفتها لما جاءتْ بهِ الرُّسُلُ ، واليومُ الواحدُ يكونُ يومَ سعدٍ لطائفةٍ ، ونحسٍ لطائفةٍ ، كَمَا كَانَ يومُ بَدْرٍ يومَ سعدٍ للمؤمنينَ ، ويومَ نحسٍ عَلَى الكافرينَ ، فَمَا للكوكبِ والطَّالعِ والقراناتِ وهذا السَّعدُ والنَّحسُ ، وكيفَ يُسْتَنْبطُ علمُ أحكامِ النُّجومِ منْ ذَلِكَ ، وَلَوْ كَانَ المُؤثِّرُ في هَذَا النَّحسِ هُوَ نفسُ الكوكبِ والطَّالعِ لكانَ نحساً عَلَى العَالَمِ ، فَأَمَّا أنْ يَقْتَضِيَ الكوكبُ كونه نحساً لطائفةٍ ، سَعْداً لطائفةٍ ؛ فَهَذَا هُوَ المُحَالُ " .

_ تَمَّ بِحَمْدِ اللَّهِ تَعَالى _

كَتَبَهُ : أبو عُمَرَ نادرُ بنُ وَهْبِي النَّاطُورُ القَنِّيرِيُّ
_ عَفَا اللَّهُ عنهُ بِمَنِّهِ وَكَرَمِهِ _
الزَّرقاءُ _ الأردنُّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تخريجُ حديثِ : يوم الأربعاءِ يوم نحسٍ مستمرٍّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أَقْسَامُ الْمُنْتَدَى :: الْحَدِيثُ النَّبَوِيُّ الشَّرِيفُ-
انتقل الى: